English (Free articles)

16-06-2021
UPDATED on June 16, 2021: The opposition-run local council of Al-Bab, in the north-eastern part of Aleppo governorate, has announced it is allocating land to compensate residents of the Jabal Aqeil district for their properties, which were converted into a military zone.
16-06-2021
The Damascus governorate is still preventing residents of the informally built Al-Asali neighbourhood from returning to their homes, more than three years after regime forces seized the area. Only those who have obtained prior approval from security forces have been able to visit their properties and assess their condition.
09-06-2021
Law No. 31 of 2018 regulates the Ministry of Endowments, as well as its role in administering and investing in endowment real estate properties.
09-06-2021
The Court of Appeals in Damascus has rejected hundreds of cases that were submitted to challenge rulings issued by the Dispute Resolution Committee (DRC), which handles conflicts and objections related to real estate properties in Damascus’s second development zone, known as Basilia City.
09-06-2021
In addition to the heat which is affecting crops and creating fires across all agricultural lands in Syria, farmers in the Al-Ghab Plain, which is partially under opposition control, are racing to harvest their wheat crop, fearing it will be burned  by regime bombardment of their land. The regime appears to be deliberately starting the fires in order to prevent farmers who have not obtained the approval of regime officers from cultivating their lands.

عربي (مقالات مجانية)

21-10-2020
لا يبدو أن التوقف الحالي عن استقبال طلبات ترميم الأبنية المتضررة في مدينة عربين بالغوطة الشرقية مرتبط فقط بترتيبات إدارية، بحسب التصريحات الرسمية. بل تبدو القصة أكثر تعقيداً، نظراً للعدد الكبير من السجلات العقارية الضائعة والتالفة، وعدم اعتراف الحكومة السورية بالوقوعات العقارية أثناء فترة سيطرة المعارضة على المدينة بين العامين 2012-2018.
21-10-2020
أصدر مجلس مدينة حلب، مطلع أكتوبر، القرار رقم 55 الخاص بمنح تراخيص ترميم الأبنية المتضررة والخطرة، وتعليماته التنفيذية. ويُفترض أن يستفيد من القرار السكان في أحياء حلب الشرقية التي تعرضت لتدمير واسع النطاق وقصف جوي مكثف من قبل قوات النظام خلال الحرب.
21-10-2020
ما زال موضوع الإيجار يمثّلُ أحد أكبر مصادر النزاعات القانونية في سوريا، خاصة فيما يتعلق بالعقارات المؤجرة للجهات العامة والهيئات السياسية.
14-10-2020
تحاول حكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام، التنظيم الإسلامي المتطرف، تحصيل إيجارات من بعض المخيمات المقامة على أراضي مملوكة للدولة السورية. ولا يبدو أن حكومة الإنقاذ معنية بتقديم أي مسوّغ قانوني لذلك، خاصة مع عدم تقديمها لأي خدمات مقابلة. 
14-10-2020
على عكس الاستملاك والمصادرة، اللذين شرعهما الدستور لانتزاع الملكيات الخاصة، اعتبر قانون العقوبات السوري أن أي استيلاء آخر على الملكية الخاصة للعقارات يعتبر غصباً. وغصب العقار هو الاستيلاء على ملك الغير دون رضاه، أو وضع اليد على ملك الغير دون توفر سند قانوني بالملكية أو وجود سبب مشروع.