English (Free articles)

14-10-2020
The Syrian Salvation Government (SSG), which is affiliated with hardline Islamist group Hay’at Tahrir Al-Sham, is reportedly trying to collect rent money from a displacement camp built on land that belongs to the Syrian state. It is unclear whether SSG intends to provide any services in exchange for the money. 
14-10-2020
In contrast to expropriation and private confiscation,which were legislated by the Syrian constitution to confiscate private property, the Syrian Penal Code considers any other forms of seizure targeting privately owned real estate to be extortion. Property extortion, according to Syrian law, is the seizure of properties without the owner’s consent, or seizure without any legal basis for ownership or any other legitimate reason. 
14-10-2020
Security patrols arrested dozens of young men in the town of Babila south of Damascus earlier this month under the pretext of searching for opposition sleeper cells and drug dealers, according to pro-opposition news site Sowt Al-Asimeh. Out of dozens of arrests, 12 targeted Palestinian men displaced from the neighbouring city of Al-Hajjar Al-Aswad. The 12 men were likely targeted for arrest deliberately, after they reportedly underwent security checks as part of their applications to return to their homes in Al-Hajjar Al-Aswad.
14-10-2020
One year on from the dissolution of the General Union for Housing Cooperative, the Ministry of Public Works and Housing is continuing to dissolve more housing cooperatives. Members of dissolved cooperatives may be at risk of losing opportunities to obtain housing. It is not yet clear how much real estate the ministry has seized from the hands of the union and its branches in various governorates, as well as from local housing cooperatives.
07-10-2020
Residents still living in the village of Borid in the rural southern part of the Suweida governorate were driven from their homes yet again last week, as they fled the latest clashes between armed groups from Daraa and Suweida.

عربي (مقالات مجانية)

16-09-2020
شهدت السنوات الماضية استعادة قوات النظام السوري السيطرة على معظم مناطق المعارضة، بعدما حاصرتها وقصفتها، لإجبار المتمردين على الاستسلام. وتلى ذلك تهجير معظم السكان. الحرب خلّفت دماراً واسع النطاق، بعدما باتت بعض المناطق مجرد أنقاض. والآن، كيف تضمن الحكومة السورية عدم عودة أولئك الذين تم إبعادهم بالحافلات من المناطق التي كانت تسيطر عليها المعارضة السابقة؟
09-09-2020
تتواصل عملية هدم سقوف بعض المنازل في المناطق التي استعادتها قوات النظام من المعارضة في ريف إدلب. وتعمل ورشات مختصة على استخراج حديد التسليح من السقوف بعد هدمها، وبيعه بعد معالجته، وذلك بحماية قوات النظام المسيطرة على المنطقة التي تعرضت لتهجير كامل سكانها مطلع العام 2020. وعملية سحب الحديد من السقوف تجعل من البيوت غير صالحة للسكن ومعرضة للانهيار.
09-09-2020
وضعت هيئة تحرير الشام،الفصيل الإسلامي المتطرف،يدها على أملاك للدروز في قرى وبلدات جبل السماق "باريشا" في ريف إدلب الشمالي الغربي.
09-09-2020
يُضعفُ القصف شبه اليومي وعمليات التسلل العسكرية المتبادلة، من احتمال عودة أهالي القرى الواقعة على خطوط التماس بين قوات سوريا الديموقراطية وفصائل الجيش الوطني، شمال شرقي سوريا. كما أن قوات مسلحة من فصائل الجيش الوطني، باتت تتخذ من بعض منازل المدنيين، على خطوط التماس تلك، مواقع تتحصن فيها، ما يزيد من معاناة الأهالي.
09-09-2020
بدأت الدراسات لإنشاء سكن بديل لمن تضررت ملكياتهم أو صودرت في ناحية وادي بردى ضمن منطقة الزبداني غربي دمشق. ويبدو أن السكن البديل، يهدف أيضاً لإعادة توطين أهالي قريتي عين الفيجة وبسيمة الذين ما زالوا ممنوعين من العودة إليهما.