English (Free articles)

23-12-2020
The following is an interview with Sawsan Abou Zainedin, a Syrian architect and urban development planner. She works as a researcher on addressing the challenges of Syria’s reconstruction and recovery with a number of organisations including with the Syrian Centre for Policy Research and the Syrian Women’s Political Movement.
16-12-2020
The head of the Security and Military Committee in Aleppo, Major-General Salim Khalil Harba, formed a committeeto hold a public auction to lease agricultural lands belonging to people who were forcibly displaced from 11 villages in rural southern Aleppo.
16-12-2020
The Damascus Countryside governorate last week launched a campaign to demolish what it calls “building violations” in various parts of rural Damascus. The campaign included buildings in Darayya, Jdeidet Artouz, Sahnaya and Harasta, though official pro-government media only focused its attention on the demolition of buildings in the town of Al-Sabboura that had not been constructed according to building regulations.
16-12-2020
The industrial complex for repairing cars in Damascus’s Qadam neighbourhood remains only partly functional, despite claims by the government that it has been rehabilitated. The fate of the complex is unclear in light of the government’s intentions to restrict all car-related occupations to a car expo centre complex under construction in Al-Dweir, northeast of the capital city.
16-12-2020
According to the Real Estate Development and Investment Law No. 15 of 2008, so-called “real estate development zones” include properties both within and outside zoning plans. The properties needed to set up a real estate development zone are secured either from state property, from the properties of the local administrative unit, the private properties of development companies or from the properties of private individuals.

عربي (مقالات مجانية)

04-11-2020
بعد 12 عاماً من التقدم بطلب رسمي لترخيصها، وافق مجلس الوزراء نهاية تشرين أول، على إنشاء ضاحية سكنية جديدة شمالي العاصمة دمشق.
04-11-2020
يواصل مجلس مدينة حلب حملته لهدم المباني المتضررة والآيلة للسقوط، والتي يزيد عددها عن 3 آلاف بحسب تقدير لجنة السلامة العامة فيه. وتتركز الأبنية المتضررة في أحياء حلب الشرقية، التي كانت معقلاً للمعارضة المسلحة 2012-2016، وتعرضت للتدمير بالاشتباكات، والقصف الجوي.
04-11-2020
بعد مرور 15 عاماً على انطلاق مشروع السكن الشبابي في طرطوس، أعلنت المؤسسة العامة للإسكان تجهيز وتسليم الدفعة الأولى من المساكن فيه.
04-11-2020
قبل أربع سنوات، كانت حلب موقعاً لواحدة من أكثر الهجمات وحشية في الحرب السورية، حين كانت قوات النظام وحلفاؤها في المراحل النهائية لاستعادة الأحياء الشرقية المحاصرة. والنتيجة، هي ما يطلق عليه الحكم شعار، الباحث الحلبي، وصف "المدينة شبه الشبحية"، فالأحياء خالية إلى حد كبير من السكان، وكتلها السكنية مدمرة، والأنقاض لا يزال في الشوارع، بعد سنوات من انتهاء المعركة.
28-10-2020
زار رئيس مجلس محافظة دمشق خالد الحرح، قبل أيام، أحياء برزة والقابون وجوبر، وأشار إلى إمكانية عودة أهالي هذه الأحياء إلى مساكنهم بعد التأكد من سلامتها الإنشائية. وقال الحرح إنه كلّف المهندسين، إعداد دراسة سريعة وحصراً للمباني القابلة للتأهيل، لعرضها على المحافظة بأسرع وقت.