English (Free articles)

08-07-2020
The Damascus governorate has released a new zoning plan, No. 105, for Qaboun, a formerly embattled and now heavily damaged residential district just north of the capital.
01-07-2020
The Damascus municipality recently announced that 50 additional hectares of land would be deducted from Harasta, a city just northeast of Damascus, and annexed to the new organisational plan of Qaboun, an adjacent suburb of Damascus, in accordance with the controversial Law 10.
01-07-2020
The Damascus Countryside governorate has granted a 3.5-hectare property to an unidentified investor as part of a contract to build an alternative-energy bus station outside the capital. But the plan does not seem realistic in light of technical and logistical constraints.
24-06-2020
The Syrian Ministry of Defence has laid claim to 12.5 hectares of land in the Moadamiyeh suburb of Damascus for the purpose of constructing residential buildings and a sports facility, a former official from the town’s municipality told The Syria Report.

عربي (مقالات مجانية)

24-02-2021
هدم مجلس بلدية الزربة في ريف حلب الجنوبي، خلال كانون الثاني 2020، عشرات العقارات لمعارضين نازحين عن البلدة، بذريعة أنها مخالفة. حملات الهدم طالت أيضاً عقارت في قرى ناحية الزربة، وفي محيط الطريق الدولي حلب-دمشق M5المار بالقرب من البلدة.
24-02-2021
عدا عن عدم الوضوح الذي طغى على سياسة محافظة دمشق حول منطقة القابون الصناعية شمالي دمشق منذ العام 2018، فقد تسببت مجموعة من التصريحات الرسمية المتناقضة خلال الأسابيع الماضية بزيادة الطين بلة. والظاهر، أن المحافظة قد سمحت أخيراً وبشكل شفهي بعودة الصناعيين إلى معاملهم، شرط حصولهم على موافقة مسبقة على طلباتهم بالترميم. 
24-02-2021
بعد سنوات على تصدر ماروتا سيتي ريادة المشهد الإعلامي الرسمي كقبلة لمشاريع إعادة الإعمار في سوريا، من دون إنجاز حقيقي على أرض الواقع، بدأ الحديث يتسارع خلال الأسابيع الماضية عن شقيقتها باسيليا سيتي.
24-02-2021
بعد فترة وجيزة من معاينة وفد إيراني ديني، بعض المواقع في مدينة ديرالزور وريفها، بدأت أعمال البناء في تلك المواقع من دون استشارة أصحابها، فيما يشبه وضع اليد عليها.
17-02-2021
كما في الأعوام القليلة الماضية، يترافق كل موسم زراعي للأراضي الواقعة تحت سيطرة المعارضة قرب خطوط التماس شمال غربي سوريا، مع عقد اتفاق بين المزارعين وقوات النظام. ويتضمن الاتفاق، حماية الفلاحين وآلياتهم من القصف والقنص، مقابل دفعهم ضريبتين؛ على المساحة المزروعة، وعلى الانتاج، لقوات النظام.