English (Free articles)

06-07-2021
The concept of regional planning was first mentioned in Regional Planning Law No. 26 of 2010, as integrated planning that regulates policies related to housing, location, time and environment, with the aim of achieving sustainable, balanced development on both the regional and national levels.
06-07-2021
The expropriations that took place in the old city centre of Hama in 1982 did not receive widespread media and human rights coverage, largely due to the forced displacement and disappearance of most property owners during the regime’s attack and siege of the city. The lack of documents and official decrees related to the expropriations illustrate the Syrian government’s desire to obscure the expropriations.
30-06-2021
Returns to the city of Darayya in Damascus’ West Ghouta area remain selective and partial, amid a lack of basic public services. However, it seems that even these limited returns have become a major factor for funding service rehabilitation in the city, as authorities depend on aid and donations from returning residents for funding in return for allowing returnees to repair their private properties.
30-06-2021
Despite widespread damage across many neighbourhoods of the Syrian capital, as well as delayed zoning plans for some areas and failure to issue plans for others, the Damascus governorate plans to launch what it calls beautification plans for the city. This comes as part of a government drive to establish the capital as a model residential city with a service sector centred around finance and business and the removal of workshops and other manufacturing establishments, according to official statements.
30-06-2021
Real estate documentation in Syria varies, along with their legal value. The following are the most important real estate documents, in descending order of legal value:

عربي (مقالات مجانية)

16-09-2020
شهدت السنوات الماضية استعادة قوات النظام السوري السيطرة على معظم مناطق المعارضة، بعدما حاصرتها وقصفتها، لإجبار المتمردين على الاستسلام. وتلى ذلك تهجير معظم السكان. الحرب خلّفت دماراً واسع النطاق، بعدما باتت بعض المناطق مجرد أنقاض. والآن، كيف تضمن الحكومة السورية عدم عودة أولئك الذين تم إبعادهم بالحافلات من المناطق التي كانت تسيطر عليها المعارضة السابقة؟
09-09-2020
تتواصل عملية هدم سقوف بعض المنازل في المناطق التي استعادتها قوات النظام من المعارضة في ريف إدلب. وتعمل ورشات مختصة على استخراج حديد التسليح من السقوف بعد هدمها، وبيعه بعد معالجته، وذلك بحماية قوات النظام المسيطرة على المنطقة التي تعرضت لتهجير كامل سكانها مطلع العام 2020. وعملية سحب الحديد من السقوف تجعل من البيوت غير صالحة للسكن ومعرضة للانهيار.
09-09-2020
وضعت هيئة تحرير الشام،الفصيل الإسلامي المتطرف،يدها على أملاك للدروز في قرى وبلدات جبل السماق "باريشا" في ريف إدلب الشمالي الغربي.
09-09-2020
يُضعفُ القصف شبه اليومي وعمليات التسلل العسكرية المتبادلة، من احتمال عودة أهالي القرى الواقعة على خطوط التماس بين قوات سوريا الديموقراطية وفصائل الجيش الوطني، شمال شرقي سوريا. كما أن قوات مسلحة من فصائل الجيش الوطني، باتت تتخذ من بعض منازل المدنيين، على خطوط التماس تلك، مواقع تتحصن فيها، ما يزيد من معاناة الأهالي.
09-09-2020
بدأت الدراسات لإنشاء سكن بديل لمن تضررت ملكياتهم أو صودرت في ناحية وادي بردى ضمن منطقة الزبداني غربي دمشق. ويبدو أن السكن البديل، يهدف أيضاً لإعادة توطين أهالي قريتي عين الفيجة وبسيمة الذين ما زالوا ممنوعين من العودة إليهما.