English (Free articles)

30-06-2021
Returns to the city of Darayya in Damascus’ West Ghouta area remain selective and partial, amid a lack of basic public services. However, it seems that even these limited returns have become a major factor for funding service rehabilitation in the city, as authorities depend on aid and donations from returning residents for funding in return for allowing returnees to repair their private properties.
30-06-2021
Despite widespread damage across many neighbourhoods of the Syrian capital, as well as delayed zoning plans for some areas and failure to issue plans for others, the Damascus governorate plans to launch what it calls beautification plans for the city. This comes as part of a government drive to establish the capital as a model residential city with a service sector centred around finance and business and the removal of workshops and other manufacturing establishments, according to official statements.
30-06-2021
Real estate documentation in Syria varies, along with their legal value. The following are the most important real estate documents, in descending order of legal value:
30-06-2021
Only 500 people now live in the Circassian town of Marj Al-Sultan in East Ghouta, which had a population of 3,500 residents before 2011.
23-06-2021
The Lattakia City Council announced on May 12 that it had issued the city’s periodic general master plan and would open it up for objections for a period of one month.

عربي (مقالات مجانية)

21-10-2020
لا يبدو أن التوقف الحالي عن استقبال طلبات ترميم الأبنية المتضررة في مدينة عربين بالغوطة الشرقية مرتبط فقط بترتيبات إدارية، بحسب التصريحات الرسمية. بل تبدو القصة أكثر تعقيداً، نظراً للعدد الكبير من السجلات العقارية الضائعة والتالفة، وعدم اعتراف الحكومة السورية بالوقوعات العقارية أثناء فترة سيطرة المعارضة على المدينة بين العامين 2012-2018.
21-10-2020
أصدر مجلس مدينة حلب، مطلع أكتوبر، القرار رقم 55 الخاص بمنح تراخيص ترميم الأبنية المتضررة والخطرة، وتعليماته التنفيذية. ويُفترض أن يستفيد من القرار السكان في أحياء حلب الشرقية التي تعرضت لتدمير واسع النطاق وقصف جوي مكثف من قبل قوات النظام خلال الحرب.
21-10-2020
ما زال موضوع الإيجار يمثّلُ أحد أكبر مصادر النزاعات القانونية في سوريا، خاصة فيما يتعلق بالعقارات المؤجرة للجهات العامة والهيئات السياسية.
14-10-2020
تحاول حكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام، التنظيم الإسلامي المتطرف، تحصيل إيجارات من بعض المخيمات المقامة على أراضي مملوكة للدولة السورية. ولا يبدو أن حكومة الإنقاذ معنية بتقديم أي مسوّغ قانوني لذلك، خاصة مع عدم تقديمها لأي خدمات مقابلة. 
14-10-2020
على عكس الاستملاك والمصادرة، اللذين شرعهما الدستور لانتزاع الملكيات الخاصة، اعتبر قانون العقوبات السوري أن أي استيلاء آخر على الملكية الخاصة للعقارات يعتبر غصباً. وغصب العقار هو الاستيلاء على ملك الغير دون رضاه، أو وضع اليد على ملك الغير دون توفر سند قانوني بالملكية أو وجود سبب مشروع.