English

16-09-2020
The past several years have seen Syrian regime forces recapture pocket after pocket of former opposition-held territory, usually by besieging and bombing those areas in an all-out blitzkrieg — an intense military campaign intended to bring about a swift victory — to force rebels to surrender.  Afterwards, most residents are displaced, leaving behind vast city blocks of homes and businesses damaged by the fighting. Some areas are little more than rubble. ِAnd now, how is the Syrian government ensuring that those bussed out from former rebel-held districts don’t return?
16-09-2020
The past two weeks have seen fires devour large areas of forest and farmland in coastal Syria, forcing some residents to evacuate their homes and raising fears that influential figures may be considering seizing some of the affected land.
16-09-2020
Tartous's Municipal Council announced in August that it was preparing to field investments in the area known as the "Tourism Area" just south of the coastal city, nearly five decades after the government expropriated the land.
09-09-2020
Continued bombing and fighting in northeastern Syria between the majority Kurdish Syrian Democratic Forces (SDF) and the Turkish-backed Syrian National Army (SNA) is preventing displaced residents from returning to their villages along the territorial dividing lines. Groups of SNA are also reportedly seizing some civilian homes on the front lines to fortify their positions.
09-09-2020
Hardline Islamist group Hay’at Tahrir Al-Sham (HTS) has seized some Druze-owned properties in towns within the Jabal Al-Summaq, or Barisha, area in the northern part of the Idlib governorate.

عربي

23-09-2020
منذ استعادة قوات النظام السيطرة على بلدة مضايا بريف دمشق الغربي، قبل 3 أعوام، تتواصل عمليات وضع اليد على عقارات الغائبين. والملفت أن من يقوم بالاستيلاء على ملكيات الغائبين، في معظم الحالات، هم أبناء البلدة من المنتسبين والمتطوعين في قوات النظام.
23-09-2020
سمحت محافظة دمشق أخيراً بعودة بعض النازحين إلى حي التضامن الدمشقي، وذلك بشكل تدريجي، وفقط لأشخاص محددين ممن حصلوا على موافقات أمنية مسبقة.
23-09-2020
تتعارض بعض التعميمات والقرارات التي تصدرها السلطة التنفيذية في سوريا، ممثلة بمجلس الوزراء، مع حق الملكية الذي أكد عليه الدستور السوري لعام 2012.
23-09-2020
بدأت حكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام، التنظيم الاسلامي المتطرف، العمل على إحصاء العقارات، وتنظيم البناء ومنع تمدد العشوائيات، ضمن مناطق سيطرتها في إدلب. ويشير ذلك إلى سياسة جديدة تتبعها حكومة الإنقاذ، بغرض تنظيم المناطق السكنية، ضبط العشوائيات، المتابعة الأمنية، وأيضاً لتأمين مورد مالي جديد لها.
16-09-2020
أحيطت عملية استملاك العقارات الخاصة لصالح المؤسسات العامة في سوريا بإطار قانوني صارم، جعل من إلغاءها أو التراجع عنها أمراً بالغ الصعوبة، حتى لو زالت صفة النفع العام التي أجازت الاستملاك في المقام الأول.