Search result

07-04-2021
ما زال أبناء عشيرة بدوية مُهجّرين عن منازلهم في بلدة عريقة، ذات الغالبية الدرزية شمالي غربي السويداء، منذ العام 2012، رغم محاولات الوساطة المتعددة التي قادها وجهاء محليون.
07-04-2021
توقفت حركة البناء في مدينة مصياف في ريف حماة الغربي، منذ بضعة سنوات، بعدما امتنع مجلس مدينتها عن منح ترخيص بناء جديدة بانتظار صدور المخطط التنظيمي المُعدّل للمدينة. 
07-04-2021
المصالح العقاريةهي الهيئة الرسمية المكلفة بتوثيق الملكيات، والتبدلات الطارئة على العقارات. ولا تكتسب أي وثيقة تخص العقارات صفة الإثبات القطعي، ما لم تدون في سجلات المصالح العقارية.
31-03-2021
أعداد كبيرة من أهالي قرية البحارية الأثرية في الغوطة الشرقية لم يتمكنوا من العودة بعدما اكتشفوا أن لا بيوت يعودون إليها، وأن أجزاءً كبيرة من قريتهم قد أزيلت عن سطح الأرض.
31-03-2021
أصدر مجلس الوزراء، في 24 آذار الجاري، القرار رقم 28، محدداً قيمة الحد الأدنى من المبالغ التي يتوجب إيداعها في الحساب البنكي للبائع، كشرط لقبول توثيق عقود البيع والوكالات في الدوائر الرسمية.
31-03-2021
بثت صفحات إعلامية موالية للنظام فيديو لمناورات عسكرية بالذخيرة الحية في ريف حلب الجنوبي. ويظهر في الفيديو منازل مُهجرين من ريف حلب الجنوبي، وقد تمّ تحويلها إلى أهداف يتم قصفها بالمدفعية والصواريخ والغارات الجوية، بإشراف عليها ضباط روس.
30-03-2021
يُعتبرُ السكن التعاوني، الذي تنفذه الجمعيات التعاونية السكنية، حلقة مكملة للسكن الاجتماعي الذي تنفذه الجهات العامة. وحتى العام 2011، كانت حصة الطرفين في قطاع البناء السوري بحدود 11% لكل منهما، بحسب تصريحات قديمة لوزارة الإسكان. 
24-03-2021
يبدو أن مشكلة قانونية قد رافقت إصدار المرسوم التشريعي رقم 38 لعام 2020 قد تخفي بدورها صراعاً داخلياً ضمن أروقة السلطة السورية. ونصّ المرسوم 38\2020 على التمديد العمل بنظام التمديد الحكمي للعقارات المُستأجرة من قبل الجهات العامة والسياسية، لمدة عامين إضافيين. 
24-03-2021
أقرّ مجلس الشعب، في شباط 2021، تعديلات على بعض مواد قانون تملك غير السوريين للحقوق العينية العقارية في سوريا رقم 11 لعام 2011. وما زال القانون الجديد بانتظار توقيع رئيس الجمهورية ونشره في الجريدة الرسمية، حتى يصبح نافذاً.
24-03-2021
واكبت وسائل إعلامية رسمية سورية، قبل أيام، ما قالت إنه عودة الأهالي إلى بلدة قسطل معاف التركمانية في ريف اللاذقية، وذلك بحضور محافظ اللاذقية وقيادات فرع حزب البعث العربي الاشتركي. إلا أن تلك العودة المحتفى بها، قد لا تكون لسكان البلدة الأصليين.