Search result

23-09-2020
منذ استعادة قوات النظام السيطرة على بلدة مضايا بريف دمشق الغربي، قبل 3 أعوام، تتواصل عمليات وضع اليد على عقارات الغائبين. والملفت أن من يقوم بالاستيلاء على ملكيات الغائبين، في معظم الحالات، هم أبناء البلدة من المنتسبين والمتطوعين في قوات النظام.
23-09-2020
سمحت محافظة دمشق أخيراً بعودة بعض النازحين إلى حي التضامن الدمشقي، وذلك بشكل تدريجي، وفقط لأشخاص محددين ممن حصلوا على موافقات أمنية مسبقة.
23-09-2020
تتعارض بعض التعميمات والقرارات التي تصدرها السلطة التنفيذية في سوريا، ممثلة بمجلس الوزراء، مع حق الملكية الذي أكد عليه الدستور السوري لعام 2012.
23-09-2020
بدأت حكومة الإنقاذ التابعة لهيئة تحرير الشام، التنظيم الاسلامي المتطرف، العمل على إحصاء العقارات، وتنظيم البناء ومنع تمدد العشوائيات، ضمن مناطق سيطرتها في إدلب. ويشير ذلك إلى سياسة جديدة تتبعها حكومة الإنقاذ، بغرض تنظيم المناطق السكنية، ضبط العشوائيات، المتابعة الأمنية، وأيضاً لتأمين مورد مالي جديد لها.
16-09-2020
أحيطت عملية استملاك العقارات الخاصة لصالح المؤسسات العامة في سوريا بإطار قانوني صارم، جعل من إلغاءها أو التراجع عنها أمراً بالغ الصعوبة، حتى لو زالت صفة النفع العام التي أجازت الاستملاك في المقام الأول.
16-09-2020
شهدت سوريا خلال الأسبوعين الماضيين اندلاع حرائق التهمت مساحات واسعة من الأراضي الحراجية والزراعية، ما شكّل خطراً على مناطق سكنية تمّ إخلاء بعضها احتياطياً. ويثير ذلك مخاوف من إمكانية استيلاء متنفذين على الأراضي الحراجية التي طالتها الحرائق.
16-09-2020
أعلن مجلس مدينة طرطوس، في آب، عن التجهيز لطرح المنطقة المعروفة باسم التنظيم السياحي جنوبي المدينة مجدداً للاستثمار، بعدما مضى قرابة العقود الخمسة على استملاكها. وفعلياً، لم تنفذ أي من المشاريع السياحية المقترحة في المنطقة، بما في ذلك الشواطئ المفتوحة والشواطئ الشعبية، والمنتجعات، وبقيت مجرد إعلانات. بل تحولت إلى منطقة تعديات، وقد تسبب الإهمال والتسيب بإقامة حظائر للأبقار على أجزاء منها.
16-09-2020
شهدت السنوات الماضية استعادة قوات النظام السوري السيطرة على معظم مناطق المعارضة، بعدما حاصرتها وقصفتها، لإجبار المتمردين على الاستسلام. وتلى ذلك تهجير معظم السكان. الحرب خلّفت دماراً واسع النطاق، بعدما باتت بعض المناطق مجرد أنقاض. والآن، كيف تضمن الحكومة السورية عدم عودة أولئك الذين تم إبعادهم بالحافلات من المناطق التي كانت تسيطر عليها المعارضة السابقة؟
09-09-2020
تتواصل عملية هدم سقوف بعض المنازل في المناطق التي استعادتها قوات النظام من المعارضة في ريف إدلب. وتعمل ورشات مختصة على استخراج حديد التسليح من السقوف بعد هدمها، وبيعه بعد معالجته، وذلك بحماية قوات النظام المسيطرة على المنطقة التي تعرضت لتهجير كامل سكانها مطلع العام 2020. وعملية سحب الحديد من السقوف تجعل من البيوت غير صالحة للسكن ومعرضة للانهيار.
09-09-2020
وضعت هيئة تحرير الشام،الفصيل الإسلامي المتطرف،يدها على أملاك للدروز في قرى وبلدات جبل السماق "باريشا" في ريف إدلب الشمالي الغربي.