مخيم النيرب: لواء القدس يستولي على أملاك فلسطينيين معارضين

تحاول ميليشيا لواء القدس الفلسطينية المتمركزة في حلب، الهيمنة على مخيم النيرب لللاجئين الفلسطينيين في حلب والذي يُعتبر المهد الذي انطلق منه اللواء قبل 9 سنوات.

تصوير أحمد أبو زيد الحقوق محفوظة للأونروا، 2018.

 

ويعمل اللواء على شراء عقارات سكنية وتجارية في المخيم، والأراضي الصالحة للبناء في محيطه، مستغلاً الوضع المعيشي الصعب لغالبية السكان لشراء عقاراتهم بأسعار أقل من قيمتها السوقية. ويدير عملية التوسع في مخيم النيرب، نائب قائد اللواء عدنان السيد، الذي أوكل لشبيبة اللواء من المتطوعين الناشطين مهمة إجراء احصاء شامل لسكان المخيم، واحصاء العقارات السكنية والتجارية، خاصة التي نزح عنها أصحابها.

وتتم عمليات الشراء عبر وسطاء من تجار العقارات المحسوبين على اللواء، بأسعار تقارب نصف سعر السوق، وأحياناً أقل في حالة الغائبين. وفي حالة المعارضين النازحين، يستولي اللواء على عقاراتهم بوضع اليد من دون أي تعويض. مراسل سيريا ريبورت في المنطقة أكّد استيلاء اللواء، في تشرين ثاني 2020، على منزلين ومحلين تجاريين في الشارع الجنوبي للمخيم تعود ملكيتها للنازح يوسف الداهودي المتهم بتأييده للثورة. 

نائب قائد اللواء عدنان السيد، هدّد المغتربين في الخليج من أبناء مخيم النيرب الذين أبدو تعاطفاً مع الداهودي، بعدم السماح لهم بالعودة إلى المخيم. وبالفعل، عاد اللواء واستولى على منازل ومحال تجارية لبعض أولئك المغتربين الفلسطينيين، وأجبر شاغليها على الإخلاء. 

كما سيطر اللواء على بناء من ثلاثة طوابق في مخيم النيرب مقابل مستوصف الاونروا، تعود ملكيته لنازح فلسطيني. واستولى المسؤول السياسي للواء على معمل خياطة على أطراف المخيم تعود ملكيته لنازح فلسطيني أيضاً. 

وتأسس اللواء في تشرين الأول 2011 كميليشيا موالية للنظام تضّم بشكل رئيسي الفلسطينيين في مخيمات حلب، وحظي في المراحل الأولى برعاية إيرانية عبر فيلق القدس، قبل أن ينتقل إلى الرعاية الروسية في العام 2019. وخاض اللواء جميع معارك النظام ضد المعارضة في حلب الشرقية، ويعتبر حالياً من أهم التشكيلات العسكرية الموالية للنظام في حلب، ويصل عدد مقاتليه إلى 4000، وله وجود في دير الزور وحمص ودرعا واللاذقية ودمشق.

المنظومة الإعلامية للواء بدأت منذ مطلع العام 2020 الاهتمام بأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في مخيم النيرب، وأصبح اللواء يهتم بشكل لافت بالمناسبات الفلسطينية، ويدعم أنشطتها، ويحرص على حضور ممثلين عنه في كل مناسبة. وتبني اللواء في المخيم أنشطة ثقافية ومدنية، وموّلها، عبر منتدى لواء القدس الثقافي، وشبيبة لواء القدس. وتكرر ظهور زعيم اللواء محمد سعيد، في وسائل إعلام موالية، للحديث عن الخدمات التي يقدمها اللواء في مخيم النيرب منذ بداية العام 2020، في القطاعات الصحية والغذائية والتعليم والثقافة.